معنى الذكاء الاصطناعي Artificial intelligence جديد 2021

0

يعتبر الذكاء الاصطناعي ليس سوى شيء تركز عليه الشركات التكنولوجية العملاقة من اجل تسهيل عملها، وأن الذكاء الاصطناعي لا يؤثر على حياتك اليومية. في الواقع، يواجه الذكاء الاصطناعي معظم الناس من الصباح حتى الليل. فيما يلي 9 من الأمثلة تؤكد على استخدام الذكاء الاصطناعي في حياتنا اليومية.معنى الذكاء الاصطناعي.

اقرا ايضا : فتح حساب باي بال خطوات جديدة 2021

معنى الذكاء الاصطناعي

يعرف الذكاء الاصطناعي بأنه الذكاء الذي تبديه الآلات والبرامج بما يحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، مثل القدرة على التعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة، كما أنه اسم لحقل أكاديمي يعنى بكيفية صنع حواسيب وبرامج قادرة على اتخاذ سلوك ذكي.ويعرف كبار الباحثين الذكاء الاصطناعي بأنه “دراسة وتصميم أنظمة ذكية تستوعب بيئتها وتتخذ إجراءات تزيد من فرص نجاحها”، في حين يعرفه جون مكارثي -الذي وضع هذا المصطلح سنة 1955- بأنه “علم وهندسة صنع آلات ذكية”.ما هو الذكاء الاصطناعي.

وخلال السنوات الأخيرة، قفز التطور في تقنية الذكاء الاصطناعي قفزات كبيرة، وتعد تقنية “التعلم العميق” أبرز مظاهره، وهي ترتكز على تطوير شبكات عصبية صناعية تحاكي في طريقة عملها أسلوب الدماغ البشري، أي أنها قادرة على التجريب والتعلم وتطوير نفسها ذاتيا دون تدخل الإنسان.وأثبتت تقنية “التعلم العميق” قدرتها على التعرف على الصور وفهم الكلام والترجمة من لغة إلى أخرى، وغير ذلك من القدرات التي أغرت الشركات الأميركية في وادي السليكون، وتحديدا فيسبوك وغوغل، على الاستثمار وتكثيف الأبحاث فيها، متجاهلين تحذيرات من أن تطور الذكاء الاصطناعي قد يهدد البشرية.معنى الذكاء الاصطناعي

تاريخ الذكاء الاصطناعي

يعود تاريخ ظهور مصطلح الذكاء الاصطناعي إلى العقد الخمسين من القرن العشرين، وتحديدا عام 1950م عندما قام العالم آلان تورينغ (بالإنجليزية: Alan Turing) بتقديم ما يعرف باختبار تورينج (بالإنجليزية: Turing Test)، الذي يعني بتقييم الذكاء لجهاز الكمبيوتر، وتصنيفه ذكيا في حال قدرته على محاكاة العقل البشري.بعد ظهور اختبار تورينج بعام واحد تم إنشاء أول برنامج يستخدم الذكاء الاصطناعي من قبل كريستوفر ستراشي (بالإنجليزية: Christopher Strachey) -الذي كان يشغل منصب رئيس أبحاث البرمجة في جامعة أكسفورد إذ استطاع تشغيل لعبة الداما (بالإنجليزية: checkers) عبر جهاز الحاسوب وتطويرها، ثم قام أنتوني أوتنجر (بالإنجليزية: Anthony Oettinger) من جامعة كامبريدج بتصميم تجربة محاكاة من خلال جهاز كمبيوتر لعملية التسوق التي يقوم بها الشخص البشري في أكثر من متجر، وقد هدفت هذه المحاكاة إلى قياس قدرة الكمبيوتر على التعلم، وكانت هذه أول تجربة ناجحة لما يعرف بتعلم الآلة (بالإنجليزية: Machine learning). تم إعلان مفهوم الذكاء الاصطناعي بشكل رسمي عام 1956م في كلية دارتموث، ولكنه لم يحقق أي تقدم على مدى عشرين عاما تقريبا، وقد يعود سبب ذلك إلى القُدرات الحاسوبيّة المحدودة التي كانت متوفرة آنذاك.

في عام 1979م تم بناء مركبة ستانفورد، وهي أول مركبة مسيرة عن طريق الكمبيوتر، وفي عام 1997م تمكن أول جهاز حاسوب من التغلُب على منافس بشري في لعبة الشطرنج، وبدأت وتيرة التسارع في علم الذكاء الاصطناعي في بداية القرن الواحد والعشرين حتى أصبحت الروبوتات التفاعلية متاحة في المتاجر، بل إن الأمر تعدى ذلك ليصبح هناك روبوت يتفاعل مع المشاعر المختلفة من خلال تعابير الوجه، وغيرها من الروبوتات التي أصبحت تقوم بمهام صعبة كالروبوت نوماد (بالإنجليزية: Nomad) الذي يقوم بمهمة البحث والاستكشاف عن الأماكن النائية في القطب الجنوبي، ويُحدد موقع النيازك في المنطقة.معنى الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي في سماء المؤسسات

تعمل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي على تحسين أداء المؤسسات وإنتاجيتها عن طريق أتمتة العمليات أو المهام التي كانت تتطلب القوة البشرية فيما مضى. كما يمكن للذكاء الاصطناعي فهم البيانات على نطاق واسع لا يمكن لأي إنسان تحقيقه. وهذه القدرة يمكن أن تعود بمزايا كبيرة على الأعمال. فعلى سبيل المثال، تستخدم شركة Netflix التعلم الآلي لتوفير مستوى من التخصيص مما ساعد الشركة على تنمية قاعدة عملائها بأكثر من 25 بالمائة في عام 2017.الذكاء الصناعي

معظم الشركات جعلت من علوم البيانات أولوية بالنسبة لها وما زالت تستثمر فيها بشكل كبير. وفقا لاستطلاع أجرته شركة Gartner لأكثر من 3000 من المديرين التنفيذيين للمعلومات، والذي صنف فيه المشاركون التحليلات والمعلومات المهنية كأفضل تقنيات مميزة لمؤسساتهم. ويرى الرؤساء التنفيذيون الذي شملهم الاستطلاع أن هذه التقنيات هي الأكثر إستراتيجية لشركاتهم، وبالتالي، فإنها تجذب أكثر الاستثمارات الجديدة.

يقدم الذكاء الاصطناعي قيمة لمعظم الوظائف والأعمال والمجالات. فهو يشمل تطبيقات عامة وتطبيقات لمجالات معينة، مثل:

  • استخدام البيانات الخاصة بالمعاملات والبيانات الديموغرافية للتنبؤ بمدى إنفاق عملاء معينين على مدى علاقتهم مع الشركة (أو القيمة الدائمة للعميل)
  • تحسين الأسعار استنادا إلى سلوك العميل وتفضيلاته
  • استخدام خاصية التعرف على الصور لتحليل صور الأشعة السينية لعلامات السرطان  الذكاء الصناعي.

أنواع الذكاء الإصطناعي

1- الذكاء الاصطناعي الضيق: الذي يتخصص في مجال واحد، فمثلاً هناك أنظمة ذكاء اصطناعي يمكنها التغلب على بطل العالم في لعبة الشطرنج، وهو الشيء الوحيد الذي تفعله.

2- الذكاء الاصطناعي العام: يشير هذا النوع إلى حواسيب بمستوى ذكاء الإنسان في جميع المجالات، أي يمكنه تأدية أي مهمة فكرية يمكن للإنسان القيام بها. إنشاء هذا النوع من الذكاء أصعب بكثير من النوع السابق ونحن لم نصل إلى هذا المستوى بعد.

3- الذكاء الاصطناعي الفائق: عرف الفيلسوف نيك بوستروم من جامعة  أكسفورد الذكاء الفائق بأنه “فكر أذكى بكثير من أفضل العقول البشرية في كل مجال تقريبا، بما في ذلك الإبداع العلمي والحكمة العامة والمهارات الإجتماعية”، وبسبب هذا النوع يعتبر مجال الذكاء الاصطناعي مجالا شيقا للتعمق به.

تشكل الذكاء الإصطناعي

يتشكل الذكاء الإصطناعي من مجموعة أهداف وقدرات مختلفة ليشمل القدرة على التعلم وتنظيم العلوم وفهمها.

أمثلة على ذلك:

  • فهم الصوت.
  • تحليل الصوت والفيديو.
  • التعامل العاطفي والإجتماعي.

أمثلة على  الذكاء الإصطناعي

من الأشياء التي ربما نستخدمها في حياتنا و التي تستخدم الذكاء الإصطناعي:

  • تطبيق Siri: المساعد الشخصي لشركة Apple.معنى الذكاء الاصطناعي
  • تطبيق Google Assistant: المساعد الشخصي في هواتف التي تعمل بنظام Android حيث إن ميزة تحويل الكلام البشري إلى صيغة قابلة للقراءة الآلية هي واحدة من أهم إستخدامات تقنية الذكاء الإصطناعي التي توفرها جوجل في جميع نظام Android.
  • الروبوتات الذكية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.