اضرار الانترنت

اضرار الانترنت على الأطفال و كيفية علاجها


مرحبا بكم كل زوار موقعنا ” موقع فضاء العرب”. سنتحدث عن موضوع مهم جدا و رائج في وقنا و في مجتمعاتنا كثيرا. حيث أصبح الاباء و الامهات يتركون أطفالهم لساعات طويلة على شبكة الانترنت دون مراقبة و لا حتى ارشادات.  متناسين أنه قد يكون الانترنت خطرا على أطفالهم من الناحية الذهنية و كذلك العاطفية و التربوية أيضا. توجد الكثير من الاسباب في أن يكون هناك اضرار الانترنت على الأطفال خصوصا في غياب ارشادات الاهل. . سنتحدث في هذا الموضوع عن الانترنت. كل ما يخص الانترنت من فوائد و اضرار و تأثير على المجتمع و خصوصا الأطفال. كما نعرف أن لكل شيء فوائد و أضرار كما هو الحال من الانترنت. حيث تعد شبكة النترنت ثورة في العالم حيث  أصبح العديد من البشر مدمنين عليها و لا يستطيعون العيش من دونها كما تعد أيضا عاملا أساسي في تسيير الخدمات و الأعمال في العالم. للانترنت العديد من الفوائد فقد قامت بتغيير العالم مما كان عليه الى عالم جديد و متطور جدا. لكن التغيير الذي أحدثته شبكة الانترنت نتج عنه العديد من النتائج السلبية و الاضرار التي لحقت بالعالم.

ما سنتطرق اليه في موضوعنا التالي هو تأثيرات الانترنت المختلفة على العالم خصوصا الاطفال. حيث أثرت كثيرا على طرق التربية و التعامل بين أفراد المجتمع. بالاضافة الى العديد من الاقتراح لكيفية استغلال النت في مجالات مختلفة بطرق مفيدة.

اقرأ أيضا :  بحث حول فوائد واضرار الانترنت في حياتنا 

اضرار الانترنت

الانترنت لا تعتبر خطرا على الاطفال فقط. للأنترنت الكثير من الاضرار في مختلف المجالات. لكن تأثيرها على الاطفاء هو الاسوء. لأن الطفل يعتبر صفحة بيضاء لا يزال في مرحلة التعلم، فإن نشأ عبر التعلم من النترنت و دون رقابة الوالدين قد ينشأ بتربية غير سليمة.  تعتبر النتترنت شبكة اتصال ضخمة عالمية تربط العالم كامل ببعضه البعض بسرعة فائقة. للأنترنت صدا قوي و تأثير كبير على كل المجالات المختلفة في العالم و خصوصا المجال الثقافي. لكن عيب الانترنت أنها لا تتبع لأي رقابة أو اشراف لمراقبة المحتوى الذي يوجد فيها بسبب كبرها و العديد من الاسباب الاخرى. و لكي لا يتعرض طفلك لأي محتوى سيء يفسد عقله فإن الحل الوحيد هو ان يشرف عليه أحد الوالدين أثناء الوقت الذي يقضيه على الانترنت.

اضرار الانترنت على الأطفال

الكثير من الاباء و الامهات يتركون أطفالهم عرضة للأنترنت لوقت طويل دون اشراف أو مراقبة. و هذا خطأ قد يتسبب في العديد من الاضرار للطفل من حيث العقلية و حتى الجوانب النفسية للطفل. من بين هذه الاضرار ما سنذكره تاليا.

  • قد يفقد طفلك ثقته بنفسه : بسبب الانترنت و محتواها قد يفقد طفلك ثقته بنفسه و تضعف شخصيته. قد يتعرض طفلك للعديد من الافكار الخاطئة و التي يتم نشرها على الانترنت دون أي مسؤولية.  من الممكن أن طفلك يشاد برامج و صور لا تتبع للثقافة العربية و الدين الاسلامي مما يجعله يفقد ثقته بنفسه.
  • الانطواء و النفصام  :  بسبب المحتوى الغير مراقب قد يعاني طفلك من الداخل دون أن تعلم. قضاء وقت طويل على الاجهزة الذكية مستخدما الانترنت قد تجعله يفضل العزلة و الانطواء و هو خطأ في النشأة، حيث على طفلك مخالطة الناس و الاطفال مثله كي يتعلم العديد من الاشياء في الحياة و للحفاظ على صحته النفسية. عدم مخالطة الأطفال تجعله يحب الوحدة و الانطواء مما يسبب له خلل في صحته النفسية و كذلك العقلية.
  •  تغير سلوك طفلك : قد تلاحظ تغير سلوك طفلك و ذلك بسبب المقاطع التي شاهدها دون ارشادات و لا مراقبة. قد يبدأ صغيرك بالتصرف تماما كالمقاطع التي شاهدها و التي تنتشر على شبكة الانترنت. كما تعلم أن الاطفال في مرحلة التعلم لذلك هو يلاظ ثم يقوم بتطبيق كل ما شاهده من قبل.لذلك عليك مراقبة المحتوى الذي يشاهده طفلك لكي لا تفقده و كي لا يتعرض لمقاطع غير أخلاقية لا تتبع للثقافة العربية و الدين الاسلامي.
  •  الكسل و التعب المفرط : من كثرة الوقت الذي يضيعه طفلك بالساعات الطويلة على الاجهزة الذكية و الانترنت جالا ون حركة فان طفلك سيتعب. و يصبح الكيل من أكثر صفاته حيث من دون حركة أو نشاط سيشعر بالتعب الشديد و الكسل للقيام بالمهام التي يجب عليه القيام بها. قد يصاب بالسمنة و الكثير من الامراض المشابهة.
  •  التعرض للمقاطع اللاأخلاقية و الانحراف :  في عالم الانترت الكبير لن تتمكن من التحكم في المحتوى الذي يظهر لطفلك. التعرض للمقاطع اللا أخلاقية و التي لا تتناسب مع الدين الاسلامي شيء وارد أن يتعرض له طفلك لذلك لا تغفل و راقبه جيدا. فلا أحد يمكنه التحكم في المحتوى الذي يظهر للأطفال.
  • العنف : ان طفلك يتعرض للكثير من العنف من خلال شبكة الانترت فمعظم الالعاب الرائجة و المنتشرة في شبكة الانترنت هي ألعاب حرب و عنف بها الكثير من القتل و الدماء. ان هذا يؤثر كثيرا على صحة ابنك العقلية و النفسية.

توعية الأطفال من مخاطر الإنترنت

قد لا تتمكن من منع طفلك من استخدام الانترنت لأنه أصبح بالفعل مدمنا عليها و قد يتعرض لصدمة نفسية، لكن مازال بامكانك مراقبته و ارشاده. من خلال نقاط التالية ستتعرف على كيفية التعامل مع طفلك و تقديم الارشادات له كي لا يتعرض لأي خطر على الانترنت.

  1. أولا عليك حثه على التقليل من الوقت الذي يقضيه على الانترنت، قم بتشغيله أو قضاء الوقت معه كي لا يعاني من الانطواء و الكسل.
  2. راقبه جيدا أثناء الوقت الذي يقضيه على الانترنت و أحرص على أن تعرف كل ما يشاهده و ارشاده لمشاهدة القاطع اللائقة فقط.
  3. قم بوظع جهاز الكمبيوتر الخاص بطفلك أو المنزل في مكان مكشوف كي تتمكن من مراقبة طفلك دون أن يشعر بالانزعاج أو الرقابة.
  4.  توجد بعض البرامج الخاصة بحماية الاطفال على الهواتف الذكية و كذلك على أجهزة الكمبيوتر قم باستخدامها ربما تساعدك في حماية طفلك و لو قليلا. لكن هذا لا يعني أن تتوقف عن مراقب المحتوى الذي يتعرض له.
  5.   ساعد طفلك و حبب له مشاهدة المحتوى اللائق و التعليمي أيضا. من خلال مشاهدته معه.
  6.  قم بتسجيل طفلك في بعض النشاطات الرياضية الخارجية كي ينخرط مع الاطفال الآخرين و لا يعتاد على العزلة و الوحدة.
  7.  عليك أن تنظم وقته الذي يقضيه على الانترنت و منعه في بعض الاحيان.
  8. من المهم جدا ان كان طفلك يستخدم وسائل التواصل أن تعرف جميع من يتواصل معهم طفلك. و ذلك للحفاظ عليه.

الى هنا نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا عن أضرار الانترنت على الاطفال خصوصا. و في الخاتمة نقول ان الانترنت و الثورة التي أحدثتها في مختلف مجالات العالم تعتبر فائدة كبيرة في حياة البشر و للتطور العالم بأسره. لذلك يجب ايجاد حلول حتى لا يغلب سوء و اضرار الانترت على ما هو جيد فيها. للمزيد شاهد فيديو  “دراسة تحذر من تأثير الهواتف الذكية على صحة “

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *